تعرف على قصة حادث حوت الساحل الشمالي وماذا وضحت وزيرة البيئة
حوت الساحل الشمالي

الكثير من الناس يسألون عن قصة حوت الساحل الشمالي، حيث ورد بلاغ للإدارة العامة لمحميات المنطقة الشمالية بوزارة البيئة بالعثور على حيوان بحرى نافق بأحد شواطئ الساحل الشمالى، قرية هاسيندا وايت سيدي عبدالرحمن، وأصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة توجيهاتها بسرعة التوجه إلى مكان البلاغ لاتخاذ الإجراءات اللازمة للدفن الآمن للحوت النافق، لذلك سوف اوضح لكم في هذا المقال كافة التفاصيل علي موقعنا الاخباري أقرأ نيوز.

حوت الساحل الشمالي

اكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات لدفن الحوت النافق الذي تم العثور علية بأحد الشواطئ بمنطقة الساحل الشمالي بالبحر المتوسط وفق الأساليب الصحية الآمنة وذلك بعد فحصه وأخذ القياسات وتوثيق كافة الإجراءات للاستفادة منها في البحث العلمى وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية.

جهود وزارة المصطافين

دعت وزارة المصطافين إلى عدم القلق من الواقعة موضحه أنها ستعلن عن أي مستجدات لاحقة فور معرفة الأسباب، وأعلنت الوزارة إتمام عملية الدفن الآمن للحوت النافق بعد إتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة وأكدت الوزيرة المصرية ياسمين فؤاد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات لدفن الحوت النافق وفق الأساليب الصحية الآمنة وذلك بعد فحصه وأخذ القياسات وتوثيق كافة الإجراءات للاستفادة منها فى البحث العلمى وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية، ووضحت وزيرة البيئة ياسمين فؤاد أن المعاينة اسفرت عن ان الحيوان النافق هو حوت من نوع كوفييه ذو منقار وهو من الأنواع الشائعة بالبحر المتوسط والغير مهددة بالانقراض، ولافتت وزيرة البيئة إلى أن الحوت النافق في حالة تحلل كامل يصعب معه تحديد سبب ظاهري للنفوق سوى تهتك فى منطقة أسفل الراس، مما يرجح أن عملية النفوق تمت في المياه العميقة منذ اكثر من ١٥ يوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *